خدمات الاتصالات والاجتماعات التفاعلية

تعتبر خدمات الاتصالات من أهم الخدمات التي تقدمها العمادة للجامعة حيث ترتبط جميع الإدارات والعمادات والكليات بهذه الخدمة بالإضافة لجميع مباني المدينة الطبية، وتشمل هذه الخدمات جميع أنواع الاتصالات المرئية والمسموعة المقدمة من أفضل الشركات العالمية في هذا المجال ومنها شركات أريكسون وسيسكو و بوليكوم ، ونظراً لأهمية تلك الخدمات فقد سعت الجامعة لدعمها وترقيتها وتطوريها من أجل لعمل على ترابطها لتحقيق الاستفادة القصوى منها، وضمان عمل واستمرارية تلك الأنظمة، حيث أصبحت الجامعة مثال يحتذى به في كثير من الجهات خارج الجامعة.

1- أهم الإنجازات العام الماضي

قامت العمادة خلال العام الماضي بإيصال الخدمة لـ ( 2552) مستفيد من الهواتف الشبكية، مقارنة بــ (4143) خلال العام الماضي، و يرجع ذلك أن العام قبل الماضي كان وقت تشغيل المدينة الجامعية للطالبات. كما بلغ عدد الهواتف التقليدية و الرقمية ما يقارب (580) هاتف مقارنة بــ (875) هاتف تقليدي العام الذي سبقة وهذا يتماشى مع سياسة العمادة في التوجه للهواتف الشبكية، و تهدف العمادة لإيقاف جميع الهواتف التقليدية في القريب العاجل، و هذا ما يتضح أيضاً في التوجه للفاكسات الشبكية كبديل للفاكسات التقليدية كما هو موضح في الرسم البياني التالي:

ما يدعم توجه العمادة لتغير الهواتف الشبكية هو الزيادة المطردة في عدد الأعطال التي تم حلها من خلال العمادة ما بين هذا العام و العام الماضي، حيث يبين الرسم البياني أدناه زيادة في الأعطال التي تحد من استخدام الهواتف، فهذه الأعطال معظمها يتركز في الأجهزة و تمديدات الميل الأخير، إلا أنه من الملاحظ تناقص الأعطال التي كانت تصنف بفقدان حرارة الجهاز وذلك لتطوير العمادة للطريقة السابقة التي كانت تصنف بها الأعطال.

وفيما يتعلق بتجهيز غرف الاتصال والاجتماعات فقد بلغت عدد القاعات المجهزة بنقاط اتصال في الجامعة حتى نهاية هذا العام (674) غرفة، وقد تم تجهيز هذه القاعات لإقامة الاجتماعات وبث المحاضرات، ودائما ما تتطلع عمادة التعاملات الإلكترونية والاتصالات إلى تقديم أفضل ما لديها من خدمات للمستفيدين داخل الجامعة وذلك من خلال الأنظمة الموجودة حالياً أو طرح مبادرات جديدة إما لتوسعة الأنظمة الحالية أو جلب أنظمة جديدة لتطوير الخدمات الحالية ومنها :

  • تشغيل الهاتف الشبكي بالمدينة الجامعية للطالبات.
  • تشغيل الهاتف الشبكي بكلية طب الأسنان.
  • تشغيل الهاتف الشبكي بسكن الطالبات.
  • تفعيل محولات الفاكس الشبكي الخاص بسكن أعضاء هيئة التدريس.
  • تشغيل الهاتف الشبكي لقيادات الجامعة.
  • مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس والموظفين المرحلة الثانية.
  • تطوير نظام بروتكول الانترنت الموحد الخاص بمركز الاتصال.
  • تحويل الهواتف الشبكية المحلية والتي تبدأ بالأرقام 44xxx إلى ارقام مباشرة.

وفى العام الماضي تم إتمام التكامل بين أنظمة الاتصال سيسكو وأنظمة الاتصال المرئي بوليكوم والتي أتاحت إيجاد تحويلة هاتفية لجميع القاعات المزودة بنظام الاتصال الرقمي مما يمكن جميع المستخدمين إجراء اتصال للقاعه والاشتراك في الاجتماعات من خلال الهواتف المكتبية، أو عمل اجتماعات تفاعلية افتراضية من خلال أجهزة الهاتف وأجهزة الاتصال المرئي.

فيما يتعلق بشبكة الهاتف الجوال فقد أشرفت عمادة التعاملات الإلكترونية والاتصالات العام الماضي على مشروع تعزيز التغطية لشبكة الهواتف المحمولة، وذلك بالتعاون مع جميع مزودي الخدمة (شركة الاتصالات السعودية وشركة موبايلي، وشركة زين) وذلك لتوفير تغطية متكاملة لشبكة الهاتف الجوال لجميع منسوبي وزوار الجامعة في كافة مباني الجامعة من خلال مشروع التغطية الخارجية حيث تم إنشاء (6) أبراج خارجية مشتركة بين مزودي الخدمات ومشروع التغطية الداخلية لشبكة الجوال في المباني، وقد تم تقسيم المشروع إلى ثلاث مراحل استناداً إلى التقسيم الجغرافي للمدينة الجامعية للطلاب والمدينة الجامعية للطالبات والمدنية الطبية.

هذا المشروع سيوفر تغطية لخدمة البيانات (3G) و(4G) بالإضافة إلى تحسين جودة الاتصال بالهواتف الجوالة وإلغاء التقطعات التي كان يعاني منها المستخدمين خصوصاً في الأدوار السفلية والأقبية والمناطق البعيدة عن السواتر الخارجية للمباني وذلك نتيجة العزل الإضافي الذي تسببه الجدران الخرسانية والفواصل الداخلية للمباني.

1- مشاريع مجدولة للسنة القادمة

تم جدولة مجموعة من المشاريع للسنة القادمة تهدف لتطوير أنظمة الاتصال في الجامعة، و من المشاريع المقررة العام القادم :

ترقية أنظمة الاتصال التقليدية بالجامعة إلى أنظمة الهاتف الشبكي سيسكو وذلك للحصول على أفضل الخدمات وتوفير التكاليف الباهظة في تشغيل وصيانة مقسم سنترال الاتصالات التقليدية.

تركيب نظام الفاكس الشبكي بالجامعة، وهو نظام سيسهل عملية الاتصال بالفاكس و توفير تحويلات الفاكس للجهات المستفيدة .

1- الخطة المستقبلية للخدمة

نسعى بإذن الله مستقبلاً لإضافة بعض الخدمات الجديدة إلى الانظمة الحالية مثل WebEx لعقد الاجتماعات من داخل وخارج الجامعة وأيضاً إمكانية استخدام برنامج سيسكو جابر للاتصال من خارج الجامعة مما يتيح للمستخدمين المرونة في استخدام كافة أدوات الاتصال الموجودة وبذلك نطمح للوصل إلى أقصى درجات التكامل المطلوبة بين أنظمة الاتصال المتاحة.