الخدمات الإلكترونية

من منطلق حرص الجامعة على تبني التوجه العام للدولة فيما يخص تقديم الخدمات بشكل إلكتروني للمستفيدين والعموم، فقد قامت الجامعة ممثلة بعمادة التعاملات الإلكترونية والاتصالات بتصميم وتنفيذ حزمة من الخدمات الإلكترونية التي تهدف إلى تسهيل وصول المستفيد للخدمة وتسريع الوقت اللازم لإتمام الخدمة ومراقبة جودة تقديم الخدمة، ولسهولة الوصول لتلك الخدمات الإلكترونية، قامت العمادة بحصر تلك الخدمات في مجموعة من البوابات الإلكترونية و ذلك حسب الفئة المستهدفة من الخدمة، ابتداء من بوابة الخدمات الإلكترونية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس والموظفين إلى البوابات الخاصة للتقديم على برامج الجامعة الأكاديمية، وتفخر الجامعة بأتمتة جزء كبير من خدمات أعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة وطلابها، وتتكامل بعض هذه الخدمات مع أنظمة أخرى داخل وخارج الجامعة، فعلى سبيل المثال يتم في نظام حضور المؤتمرات التكامل مع نظام وزارة التعليم العالي وذلك لإرسال الطلب ثم الحصول على خطاب الوزارة بشكل آلي، كما تقدم الجامعة دليلاً مفصلاً بكافة الخدمات الإلكترونية لديها يقدم هذا الدليل قائمة بكل الخدمات الإلكترونية في الجامعة (http://daleel.ksu.edu.sa)، مع وصف لكل خدمة والنظام الذي تتبع له وتحديد الجهة المشغلة لها والفئات المستفيدة منها بشكل تفاعلي ومترابط يمكِّن الزائر من التعرف على الخدمات الإلكترونية بالجامعة واستخدامها، وخلال العام الماضي تم اجراء العديد من التحديثات على هذه الخدمات بهدف تحسين مستوى أدائها وتلبيتها لاحتياجات المستفيدين وقد بلغ عدد الخدمات والأنظمة المقدمة قرابة (85) خدمة، وتسعى جامعة الملك سعود جاهدة للتميز والتنافس مع الجامعات العالمية على صدارة الجامعات العالمية المتقدمة علمياً وذلك تحقيقاً للخطة الاستراتيجية للجامعة

وتهدف عملية التحول للتعاملات الإلكترونية أو بمعنى آخر عملية أتمتة خدمات جامعة الملك سعود إلى تحويل الإجراءات التقليدية إلى شكل إلكتروني (خدمات إلكترونية) والحصول على فوائد استخدام الخدمات الإلكترونية بديلاً عن الإجراءات التقليدية منها على سبيل المثال لا حصر:

  • تقليص الوقت وبالتالي تكلفة أقل
  • أداء أفضل للخدمات
  • توظيف أفضل للكوادر البشرية
  • تقديم خدمات أفضل لكل قطاعات الجامعة ومنسوبيها سواء كان عضو هيئة تدريس أو موظف أو طالب
  • الوصول إلى الخدمات الإلكترونية عبر منفذ واحد
  • تقليص زيارات منسوبي الجامعة للوحدات الخدمية بالجامعة مما يؤدي إلى توفير الوقت والجهد