مركز البيانات وتشغيل الأنظمة

مركز المعلومات هو القلب النابض للخدمات الإلكترونية في الجامعة، فهو يقوم بتقديم منظومة متكاملة من الخدمات الإلكترونية المختلفة لأتمتة جميع العمليات الإدارية والمالية والأكاديمية بالجامعة التي تخدم جميع منسوبي الجامعة من موظفين إداريين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، ومن أجل الوصول إلى تقديم أفضل خدمة فقد تم دعم المركز بأفضل خوادم التشغيل وخوادم تخزين البيانات وكذلك أنظمة التشغيل المتطورة، وينقسم عمل المركز إلى جزئين رئيسيين، الجزء الأول يقوم المركز باستضافة جميع الخوادم التي تقدم الخدمات الإلكترونية لوحدات الجامعة المختلفة، وتشمل الخوادم الفعلية والخوادم الافتراضية القادرة على احتواء عدد كبير من الخوادم بتكلفة وصيانة أقل، ويوفر المركز طاقة تخزينية عالية قابلة للنمو من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة للبيئة الإلكترونية في الجامعة، وكذلك يقوم المركز بحفظ البيانات بأنواعها المختلفة للرجوع لها في حالة الفقد أو الطوارئ وذلك من خلال خدمات التخزين الاحتياطي بتقنيات متقدمة تمكننا من التأكد من سلامة البيانات المخزنة وسهولة وسرعة استرجاعها عند الحاجة، الجزء الثاني هو تشغيل الأنظمة ويشمل تشغيل ومراقبة وإدارة الأنظمة الرئيسية في الجامعة وهي نظام الدليل النشط، النظام الأكاديمي، النظام المالي، نظام شؤون الموظفين والاتصالات الإدارية، نظام البريد الإلكتروني، ونظام إدارة الأجهزة عن بعد.

1- إنجازات مركز المعلومات
بلغ إجمالي عدد الخوادم المستضافة (791) خادم، منها (372) خادم افتراضي و (419) خادم فعلي
بلغت القدرة التخزينية لنظام النسخ الاحتياطي (1.95) تيرابايت
بلغت القدرة التخزينية (2600) تيرابايت، والشكل التالي يوضح حجم النمو في القدرة التخزينية

ملاحظة: بالنسبة لأعداد الخوادم الفعلي، فالهدف هو التقليص وليس الزيادة

جدول النمو في مركز المعلومات

نسبة التغير

الزيادة/النقصان

1436هـ

1435هـ

الخدمة

% 2,73

21

791

770

عدد الخوادم

% 25,18 -

141 -

419

560

عدد الخوادم الفعلية

% 75,47

160

372

212

عدد الخوادم الافتراضية

% 809,09

2314

2600

286

(حجم التخزين (تيرابايت

2- المشاريع التي تمت خلال السنة الماضية في مركز المعلومات

في إطار التطوير المستمر لمركز المعلومات فقد تم إنجاز المشاريع التالية خلال سنة مضت نجملها فيما يلي:

مشروع التحول من البيئة الاعتيادية للافتراضية

مواكبة للتطور العالمي في عالم استضافة الخدمات الإلكترونية المقدمة داخل المنشآت الحكومية والخاصة، بأن يتم استضافتها على بيئة الخوادم الافتراضية بدلاً من الخوادم الاعتيادية داخل مركز المعلومات، لتكون قائمه على الأنظمة البرمجية (Software Defined Data Center SDDC) ، وذلك بغرض الاستفادة الكاملة من إمكانيات وموارد هذه الخوادم بالاعتماد على هذه الأنظمة البرمجية لإدارة واستضافة الخوادم الخاصة بكل خدمه، وذلك لتقليل المساحة المطلوبة داخل مركز المعلومات لاستضافة وتشغيل هذه الخوادم، مما ينعكس على البيئة التشغيلية من توفير في الطاقة الكهربائية وكذلك سعه التبريد المطلوبة داخل مركز البيانات، وبناءً على ما سبق تم وضع خطة عمل على أكثر من مرحله لتحقيق هذا الهدف، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذه الخطة بتحويل ونقل عدد كبير من الخدمات التي تعمل على خوادم اعتيادية (أكثر من 100 خادم) كمرحلة أولى (من إجمالي أكثر من 577 خادم)، ليصل إجمالي عدد الخوادم إلى (أقل من 419 خادم) بعد احتساب إضافة خوادم بإمكانيات كبيره من خلال مشروع توسعة البنية التحتية لبيئة عمل الخوادم الافتراضية.

مشروع التوسعة في الخوادم

قامت إدارة مركز المعلومات بعمادة التعاملات الإلكترونية في جامعة الملك سعود بعمل توسعة للبنية التحتية لتتوافق مع أحدث الأنظمة العالمية من أجهزة خوادم (من شركة CISCO) وأنظمه افتراضيه (من شركة VMware) وأنظمة التخزين والنسخ الاحتياطي (من شركة EMC)، وذلك لاستيعاب الطلب المتزايد على استضافة الخوادم مع ضمان جودة الأداء ورقي الخدمات المقدمة لمواكبة أحدث الأنظمة العالمية، وقد شمل هذا عدد (80) خادم متطور (Blade Server) بمواصفات وإمكانيات كبيره وعالية الأداء مع عدم شغل مساحة تشغيليه كبيره داخل مركز المعلومات، هذه الخوادم تستطيع ان تستضيف من (2000) إلى (3000) خادم افتراضي بمواصفات وإمكانيات كبيره، مع الاحتفاظ بمساحه تشغيليه صغيره داخل مركز المعلومات.

مشروع زيادة السعة التخزينية

تم إضافة (1.6 بيتا بايت) إلى السعة التخزينية ليرتفع إجمالي القدرة التخزينية إلى (2.6 بيتا بايت) قابلة للزيادة مستقبلاً إلى (3.8 بيتا بايت) بعد تركيب الخادم الجديد VNX8000

مشروع توفير النسخ الاحتياطي للأنظمة والبيانات بمركز المعلومات

توفير نظام نسخ احتياطي متطور على أشرطة ممغنطة وربطه بأجهزة تخزين على أقراص صلبة.

مشروع نظام مراقبة الخوادم والأنظمة

تتم عملية مراقبة أداء السيرفرات من فعالية وحدة المعالجة المركزية والذاكرة والمساحات الفارغة على وحدات التخزين، كما يقوم بمراقبة الفعاليات (services) المهمة على هذه السيرفرات، وفي حالة وجود أي مشكلة يقوم بإرسال رسالة بريد إلكتروني ورسالة (SMS) إلى المسؤول الفني عن هذه الخوادم تحتوي على ملخص للمشكلة ورابط يمكنه من استعراض صفحة المراقبة الخاصة بالمشكلة كما يعرض بعض النصائح والحلول لها، يتم تزويد كل مدير نظام برابط يستطيع من خلاله الدخول على الصفحة الخاصة به باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور لمراقبة حالة الخوادم التابعة له، كما يمكن عمل تقارير تلخص حالة الخوادم والفعالية الخاصة بها، كما يمكن التحكم بالخوادم ويقوم بالفعاليات الروتينية بشكل دوري ومستمر على مدار الساعة، وقد تم إضافة الكثير من الخدمات إلى نظام المراقبة خلال العام الماضي


3- إنجازات أنظمة التشغيل

  • بلغ عدد المستفيدين من خدمة البريد الإلكتروني ما يقارب 35000 مستخدم من موظفين وأعضاء هيئة التدريس والمتعاقدين
  • بلغت القدرة التخزينية للبريد الإلكتروني 83 تيرابايت
  • بلغ عدد مستخدمي الدليل النشط 37774 مستخدم من موظفين وأعضاء هيئة التدريس والمتعاقدين
  • زيادة عدد خوادم الدليل النشط إلى 5 خوادم لكل مجال بمجموع 10 خوادم تخدم كلا من أنظمة الموظفين والطلاب
  • بلغت القدرة التخزينية للنظام الأكاديمي 3.9 تيرابايت
  • بلغت القدرة التخزينية للنظام المالي والإداري (مدار) 1.95 تيرابايت
  • يقوم نظام إدارة الأجهزة عن بعد بإدارة حوالي 2000 جهاز في السنة التحضيرية بالإضافة إلى المنصات التعليمية في جامعة البنات وبعض المختبرات الأخرى في الجامعة.

4- المشاريع التي تمت خلال السنة الماضية في أنظمة التشغيل

:في إطار التطوير المستمر لمركز المعلومات فقد تم إنجاز المشاريع التالية خلال سنة مضت نجملها فيما يلي

مشروع تطوير نظام البريد الإلكتروني

تم ترقية نظام البريد الإلكتروني من EXCHANGE 2013 إلى EXCHANGE 2016 وقد تم تحديث البنية التحتية المستخدمة بالكامل (الخوادم / السعه التخزينية) حتى تتوافق مع متطلبات الجامعة لفترة (3) سنوات قادمة وفقاً للدراسة التي تمت قبل تنفيذ الترقية للإصدار الجديد (2016)، ويحتوي النظام الجديد على ميزات عديدة وقد كانت الجامعة سباقة في تطبيق هذا النظام على مستوى العالم.

مشروع تطوير الدليل النشط

يعتبر نظام الدليل النشط الخدمة الرئيسية في الجامعة وتعتمد على هذه الخدمة جميع الأنظمة الأخرى بشكل مباشر أو غير مباشر، لذلك يتم المحافظة على هذه الخدمة متوفرة بأكبر قدر ممكن وتفادي تعطلها أو تعرضها لأي تقطع أو خلل مع الحرص على تطويرها وتحسين أدائها، وقد تم إجراء عدة تطويرات خلال العام الماضي (1436) على خوادم النظام، كما تم ترقية هذه الخوادم إلى الإصدار الأخير من نظام التشغيل Windows Server 2012 R2.

مشروع الحقيبة الطلابية

تم إطلاق هذا النظام بالتعاون مع شركة مايكروسوفت حيث تم نقل بريد الطلاب من جوجل إلى Office365 الخاص بمايكروسوفت، وتشمل الحقيبة الطلابية توفير البريد الإلكتروني بمساحة (50جيجا بايت) لكل طالب، وتوفير مساحة (1 تيرا بايت) لكل طالب على السحابة الإلكترونية الخاصة بمايكروسوفت تمكن الطالب من تخزين أعماله والملفات الخاصة به والوصول إليها من أي مكان سواء الحاسب الشخصي أو الجوال أو أي نظام تشغيل، وتوفير مكتبة برامج Office online يستطيع الطالب استخدامها من الموقع دون الحاجة إلى تثبيت البرامج على الجهاز، وكذلك إمكانية تنزيل وتثبيت برامج Office الخاصة بمايكروسوفت مجاناً لكل طالب على خمسة أجهزة تشمل أجهزة الماك والأجهزة المحمولة واللوحية وأجهزة iPad بالإضافة إلى أجهزة الحاسب الشخصي كما يتم توفير التحديثات لآخر إصدار للتطبيقات مجاناً.

مشروع نظام إدارة الإعدادات (Configuration Manager)

يوفر هذا النظام إمكانية إدارة مركزية للأجهزة والمعامل سواء أجهزة المستفيدين أو الخوادم ويقوم بعملية تثبيت أنظمة التشغيل والتطبيقات والتحديثات التلقائية على أجهزة المعامل في الجامعة من خلال الشبكة دون الحاجة إلى توفر الأقراص والتعريفات حيث يتم أخذ جميع الاعدادات من الشبكة بشكل تلقائي.

نظام البروكسي العكسي (TMG)

الهدف الأساسي من المشروع هو حماية مواقع الجامعة الحالية التي يتم الوصول إليها من خارج الجامعة عن طريق توفير طبقة آمنة وإخفاء العناوين الشبكية الحقيقية للخوادم وتوفير عناوين افتراضية لتجنب عمليات الاختراق المباشر للأنظمة.


5- المصاعب التي تواجه مركز البيانات والتشغيل

  • عدم وجود مركز بديل لمتابعة العمل عند حدوث طارئ
  • عدم وجود مولد كهرباء احتياطي خاص بمركز المعلومات لتزويد المركز بالطاقة عند انقطاع مصادر الكهرباء بالكامل مما ينتج عنه توقف كامل للخدمات الإلكترونية بالجامعة وإحداث تلفيات بالأجهزة المختلة المستخدمة داخل المركز.
  • يعاني المركز من قلة عدد الكوادر المؤهلة مما يترتب عليه تحميل أعباء إضافية للعاملين الموجودين ما يجعلهم غير قادرين على تقديم عملهم بشكل متميز ويقلل من إنتاجيتهم

6- مشاريع السنة القادمة لمركز المعلومات

مشروع التوسعة في السعة التخزينية

على زيادة القدرة التخزينية مستقبلا إلى (3.8 بيتا بايت) بعد تركيب الخادم الجديد VNX8000

مشروع النسخ الاحتياطي

العمادة بصدد تطوير نظام النسخ الاحتياطي ليدعم متطلبات الجامعة المستقبلية وتحسين كفاءة عملية النسخ الاحتياطي ونقل جميع بيانات إلى مركز المعلومات بأقسام البنات وزيادة السعة التخزينية إلى (360 تيرا بايت) وكذلك دعم الأنظمة الحديثة

مشروع السحابة الافتراضية الخاصة (Private Cloud)

يقوم المركز بالإعداد لتنفيذ مشروع الحوسبة السحابية لإدارات الجامعة لتيسير عملية استضافة الخدمات بمركز المعلومات، على أن تتم عملية طلب الخوادم لاستضافة الخدمات عليها من خلال بوابه الكترونية (Web tenant) ، بشكل آلي وفي وقت قصير.


7- مشاريع السنة القادمة لأنظمة التشغيل

مشروع تجديد النظام الأكاديمي

في إطار حاجة الجامعة إلى توفير بيئة عمل خاصة بقواعد البيانات للنظام الأكاديمي بشكل سريع وبمستوى عال من الكفاءة مع تشفير البيانات وحماية تسربها، وتوفير التقنيات اللازمة لنسخ البيانات مع مركز البيانات البديل بشكل سريع وبمستوى عال من الكفاءة وحسب أفضل المعايير العالمية في تطوير الأنظمة عبر اختيار إحدى الشركات المتخصصة في مجال تقنية المعلومات للقيام بذلك، تسعى إدارة الأنظمة والتشغيل لتجديد خوادم قواعد البيانات الخاصة بالنظام الأكاديمي من خلال مشروع يهدف إلى:

( 1 ) تبني الحوسبة السحابية باستخدام تقنية خدمات البيانات السحابية

( 2 ) رفع وتحسين مستوى الأمان لقواعد البيانات، للتقليل من مخاطر سرقة وتسريب البيانات

( 3 ) تحسين مستوى الأداء والجودة للنظام الأكاديمي باستخدام مستودع البيانات المركزي لقياس مؤشرات الأداء

( 4 ) توفير التقنية التي أثبتت فعاليتها بمسار واضح للنمو والتوسعة يمكن ان يستمر السير عليه على مدى السنوات الخمس القادمة

( 5 ) تحسين البنية التحتية لنظم تقنية المعلومات وخدماتها المساندة من خلال استخدام أحدث التقنيات والأدوات

مشروع صيانة التلفاز الشبكي (IPTV)

يعتبر نظام الـ IPTV نظام بث تلفزيوني شبكي يستخدم الشبكة المحلية في البث، تم استخدام هذا النظام في مشروع بث القنوات الفضائية عبر خطوط الشبكة المحلية للجامعة لتغطية احتياجات سكن الطالبات في المدينة الجامعية للطالبات، حيث يتم من خلاله تحويل إشارات الأقمار الصناعية (عرب سات، نايل سات، هوت بيرد) إلى إشارات رقمية يتم نقلها عبر خطوط الشبكة المحلية LAN ومن ثم استقبالها من الطرف الآخر عند المستفيد حيث يتم تحويلها من جديد إلى إشارات تلفزيونية باستخدام جهاز مستقبل ليتم عرضها على شاشة التلفزيون. ترغب إدارة الأنظمة والتشغيل بطرح مشروع صيانة وتوسعة البث المرئي الشبكي في المدينة الجامعية للطالبات (IPTV) بهدف تحسين بيئة الاستخدام الحالية للنظام وتطويرها وتوفير التدريب التقني لحل مشكلاتها إضافة إلى التوسعة في عدد القنوات والمستقبلات وتغطية احتياجات سكن الطالبات في المدينة الجامعية بما يخص التوسع في توفير البث المرئي ضمن بيئة آمنة ذات كفاءة عالية

8- المشاريع الاستراتيجية لمركز البيانات

مشروع المركز البديل (Disaster Recovery)
تتطلع العمادة إلى إنشاء مركز بديل يكون مشابه تماماً للمركز الحالي للانتقال إليه ومتابعة العمل منه بشكل سلس وتلقائي في حالة حدوث طارئ يمنع العمل تماماً من المركز الحالي